Oncology- cancer clinics and treatments in Switzerland

علاج الأورام السرطانية في سويسرا، زيوريخ، جنيف، لوزان، مونترو، لوسيرن، بازل، تيسينو

علم الأورام الطبي يهتم بالوقاية من السرطانات وتشخيصها وعلاجها. حيث أن التشخيص يضع منهج العلاج ليتم تنفيذه من قبل أطباء الأورام. ويتوفر هناك العلاج الكيميائي أو العلاج الهرموني أو العلاج المناعي أو علاج السرطان الموجه. الجرعة والجدول الزمني للجرعة والدمج بين عوامل خاصة تعتمد على حالة المريض وطبيعة مرضه. يمكن إعطاء أدوية السيطرة على الأورام إما عن طريق الفم أو الحقن أو الحقن بالتنقيط. الحقن بالتنقيط إما أن يتطلب العلاج في العيادات الخارجية (تدوم بضع ساعات) أو العلاج في المستشفى (من يومين إلى عدة أيام). العلاج الكيميائي يمكن أن يسبب آثار جانبية غير مرغوب فيها. وتسعى البحوث والدراسات إلى الحد من هذه الآثار الجانبية إلى أدنى حد ممكن.

إن علاج السرطان في الخارج له ميزة واضحة، حيث يقوم أطباء الأورام بتشخيص وعلاج المرض بنفس العناية. فحص السرطان في سويسرا لا يعني فقط التشخيص في الوقت المناسب بل هو القدرة على بدء العلاج والوقاية في أسرع وقت ممكن.

السرطان والعلاج الكيميائي

يتطور السرطان أو الخلايا السرطانية في الكائن الحي بسبب الطفرات أو مجموعة من الطفرات التي تؤدي إلى زيادة غير منضبطة وعشوائية في عدد الخلايا وزيادة نشرها (الانبثاث).

وغالبا ما تعزى الطفرات إلى تراكم السموم (التبغ والكحول والمنتجات الكيميائية) والإشعاع والعدوى (البكتيريا والفيروسات) فضلا عن العوامل الوراثية النادرة الحدوث.

العلاج الكيميائي المضاد للسرطان هو علاج جهازي يمنع انقسام الخلايا مما يؤدي إلى موتها. العلاج الكيميائي لا يميز الخلايا السليمة من الخلايا السرطانية، وهذا ما يفسر وجود الآثار الجانبية لهذا العلاج. الأنواع الأولى من العلاج الكيميائي ظهرت في الفترة 1945-1950 لعلاج سرطان الدم وسرطان الغدد اللمفاوية. ومع ذلك، لم يتم إحراز تقدم كبير في مجال الطب الكيميائي إلا في السبعينات مع اكتشاف مشتقات سِيسْبلاتين.

علاج مركّز بتقدم ضيق

خلال العقد الماضي، تم إحراز بعض التقدم الملحوظ في علاج السرطان. ويرتبط ذلك بظهور التركيز الضيق للعلاج والذي كثيراً ما يكون فعال جداً، وذو سمية قليلة جداً للخلايا السليمة. على سبيل المثال، Glivec® في علاج سرطان الدم النخاعي المزمن وأورام اللُّحمة المعديةِ المعوية و Tarceva® في علاج سرطان الرئة وكذلك Herceptine® – الأجسام المضادة النشطة على البروتين HER-2 الذي يوجد في حوالي 25٪ من حالات سرطان الثدي.

هذه العقاقير قد غيرت تغييراً جذرياً النظرة إلى تطور الأورام وزادت من كفاءة العلاج والبقاء على قيد الحياة للمرضى. Avastine® – دواء منع تكون الأوعية الدموية يستخدم لعلاج السرطان المنتشر في الجهاز الهضمي. يعمل في نطاق انتشار الأوعية الدموية ويخنق الورم مما يزيد من احتمال خمود الورم عند الجمع بين هذا العلاج والعلاج الكيميائي الكلاسيكي.

معالجة السرطان بالعلاج ذو المقصد الشفائي وبالعلاج التلطيفي

طبيب الأورام يلعب دورين مختلفين جداً – دور الطبيب ودور الإنسان. أحدهما عندما يتم تشخيص الورم في مرحلة مبكرة والحصول على علاج فعّال والآخر عندما يتم الكشف عن الورم في مرحلة متأخرة مع الانبثاث حيث عند ذلك يتم تطبيق علاج تلطيفي فقط (مع بعض الاستثناءات، مثل سرطان الخصية أو مرض هودجكين).

ومن الجدير بالذكر بأن اليوم لم يعد عمر المريض عاملا مقيداً لاستخدام العلاج المضاد للسرطان والعناية التلطيفية. ويلاحظ استخدامها بوضوح في المرضى المسنين بدون أمراض أخرى متزامنة معه.


هل أنت مهتم؟ هل لديك أسئلة؟ يرجى الاتصال  بنا الآن.

İncelemeler

Henüz yorum yapılmadı.

Be the first to review “Oncology- cancer clinics and treatments in Switzerland”